Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة اثنتين وتسعين ذكر الأَحداث التى كانت فيها‬
(212 words)

فمن ذلك غزوة مَسْلمَة بن عبد الملك وعمر بن الوليد ارض الروم ففُتح على يدى مَسْلمة حصونٌ ثلثة وجلا اهل سُوسَنَة الى جوف ارض الروم ۞

وفيها غزا طارق بن زياد مولى موسى بن نُصير الأَندلس في اثنى عشر الفا فلقى ملك الأَنْدلس، زعم1 الواقدىّ انه يقال له ادرينوق2 وكان رجلا من اهل اصبهان قال3 وهم ملوك عجم الأَندلس فزحف له طارق بجميع من معه فزحف الادرينوق4 في سرير الملك وعلى الادرينوق5 تاجه وقُفَّازُه وجميع الحِلْية التى كان يلبسها الملوك فاقتتلوا قتلا شديدا حتى قتل الله الادرينوق6 وفُتح الأَنْدلس سنة ٩٢ ‫۞

وفهيا غزا فيما زعم بعض اهل السِيَر قتيبةُ سجستان يريد رُتْبيل الأَعْظم والزابل7 فلمّا نزل سجستان تل…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة اثنتين وتسعين ذكر الأَحداث التى كانت فيها‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 21 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_080085>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲