Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة اربع عشرة‬
(8,156 words)

‫‪ [٢٢١٢c]‬ ففي اوّل يوم من المحرّم سنة ۱٤ فيما كتب الىّ به السرىّ عن شعيب عن سيف عن محمّد وطلحة وزياد باسنادهم خرج عمر حتى نزل على ماء يُدعى صِرارًا1 فعسكر به ولا يدرى الناس ما يريد ايسير ام يُقيم وكانوا اذا ارادوا ان يسئلوه عن شىء رموه بعثمان او بعبد الرحمان بن عَوف وكان عثمان يُدعى في امارة عمر رديفا قالوا والرديف بلسان العرب2 الذي بعد الرجل والعرب تقول ذلك للرجل الذي يرجونه بعد رئيسهم وكانوا اذا لمـ يقدر هذان على علم شىء مما يريدون ثلّثوا بالعبّاس فقال عثمان لعمر ما بلغك ما الذي تريد فنادى الصلاة جامعةً فاجتمع ‪ [ms. 242]‬ الناس اليه فاخبرهم الخبر ثمـ نظر ما يقول الناس فقال العامّة سِرْ وسِر…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة اربع عشرة‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 13 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_040097>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲