Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة اربع وتسعين ومائه ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(133 words)

فمن ذلك ما كان من مخالفة اهل حمص عامالهم اسحاق بن سليمان وكان محمّد ولاّه ايّاها فلمّا خالفوه انتقل الى سَلَمْيَة فصرفه محمّد عنهم وولىّ مكانه عبد الله بن سعيد الحرشىّ ومعه عافية بن سليمان فحبس عدّه من وجوههم وضرب مدينتهم من نواحيها بالنار1 وسألوه الأمان فأجابهم وسكنوا ثمـ هاجوا فضرب ايضًا اعناق عدّة منهم ۞

وفيها عزل محمّد اخاه القاسم عن جميع ما كان ابوه هارون ولاّه من عمل الشأم وقنَّسْرِين والعوَاصِم والثغور وولّى مكانه خُزيمة بن خازم وأمره بالمقام بمدينة السلام ‫۞

وفي هذه السنة امر محمّد بالدعاء لابنه موسى على المنابر بالامرة ‫۞

وفيها مكز كلّ واحد منهما بصاحبه محمّد الأمين وعبد الله…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة اربع وتسعين ومائه ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 17 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110036>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲