Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة اربع وسبعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(154 words)

‫‪ [٦٠٩c]‬ فمن ذلك ما كان بالشأم من العصبيّة فيها ۞

وفيها ولّى الرشيد اسحاق بن سليمان الهاشمىّ السند ومُكران ‫۞

وفيها استقضى الرشيد يوسف بن ابي يوسف وأبوه حىٌّ ‫۞

وفيها هلك رَوْح بن حاتمـ ‫۞

‫د وفيها خرج الرشيد الى بَاقرِْدَى وبازَبْدَى وبني ببَاقرْدَى قصرًا فقال الشاعر في ذلك

وَعَذْبٌ يُحَاكِى السَّلْسَبيلَ بَرودُ

بقرْدَى1 وَبَازبْدَى مَصيفٌ وَمَرْبَعٌ

فَخُرءٌ2 وأَمّا حَرُّها3 فَشَديدُ

وَبَغْدادُ ما بَغْدادُ أَمّا تُرابُها

وغزا الصائفة عبد الملك بن صالح ‫۞

وحج بالناس فيها هارون الرشيد فبدأ بالمدينة فقسم في اهلها مالاً عظيمًا ووقع الوباء في هذه السنة بمكّة فأبطأ …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة اربع وسبعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 15 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100120>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲