Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة تسع عشرة ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(633 words)

‫‪ [١١٦٥c]‬ فمن ذلك ما كان من ظهور محمّد بن القاسم بن عمر بن علىّ ابن الحسين بن علىّ بن ابي طالب بالطالَقان من خراسان يدعوه الى الرضى من آل محمّد صلعم فاجتمع اليه بها ناس كثير وكانت1 بينه وبين قوّاد عبد الله بن طاهر وقعات بناحية الطالقان وجبالها فهُزم هو واصحابه فخرج هاربا يريد بعض كور خراسان كان اهله كاتبوا فلمّا صار2 بنَسَا وبها والد لبعض من معه مضى الرجل الذي معه من اهل نسا الى والده ليسلّم3 عليه فلمّا لقى اباه سأله عن الخبر فأخبره *بأمرهم وأنهم4 يقصدون كورة كذا5 فمضى ابو ذلك الرجل الى عامل نسا فأخبره بأمر محمّد بن القاسم فذُكر ان العامل بذل له عشرة آلاف درهم على دلالته عليه فدلّه عليه فجاء6 العامل الى محم…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة تسع عشرة ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 05 December 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110122>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲