Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة تسع ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬
(1,353 words)

‫‪ [١٠٦٧c]‬ فمن ذلك ما كان من حصر1 عبد الله بن طاهر نصر بن شَبَث وتضييقه عليه حتى طلب الأمان، فذكِر عن جعفر بن محمّد العامرىّ انّه قال قال المأمون لثُمامة أَلَاَ2 تدلّنى على رجل من اهل الجزيرة له عقل وبيان ومعرفة يؤدّى عنّى ما اوجّهه به الى نصر بن شبث قال بلى يا امير المؤمنين رجل من بني عامر يقال له جعفر بن محمّد3 قال له أَحْضِرْنِيهِ قال جعفر فأَحضرنى ثمامة فأدخلنى عليه فكلّمنى بكلام كثير ثمـ امرنى ان أُبْلِغه نصر بن شبت قال فأتيت نصرًا وهو بكَفَرْعَزُون بسَرُوج فأبلغته رسالته فأذعن وشرط شروطًا منها ألاّ يطأ له بساطًا قال فاتيت المأمون فأخبرته فقال لا اجيبه والله هذا ابدًا ولو افضيت4 الى بيع قميصى حتّى…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة تسع ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110100>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲