Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة ثلث وستّين ومائة ذكر الخبر عن الاحداث التى كانت فيها‬
(1,015 words)

‫‪ [٤٩٤c]‬ فمن ذلك ما كان فيها من هلاك المقنّع وذلك ان سعيدًا الحرشىّ حصره بكشّ فاشتدّ عليه الحصار فلمّا احسّ بالهلكة شرب سمًّا وسقاه نساءه وأهله1 فمات وماتوا فيما ذُكر جميعًا ودخل المسلمون قلعته واحتزّوا رأسه ووجّهوا به الى المهدىّ وهو بحلب ۞

وفيها قطع المهدىّ البعوث2 للصمائفة على جميع الأجناد من اهل خراسان وغيرهم وخرج فعسكر بالبَرَدان فاقام به نحؤا من شهرين يتعبّأ فيه ويتهيّأ ويطعى الجنود وأخرج بها صِلات لأهل بينه الذين شخصوا معه، فتوفّى عيسى بن علىّ في آخر جمادى الآخرة ببغذداد وخرج المهدىّ من الغد الى البردان متوجّهًا الى الصائفة واستخلف…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة ثلث وستّين ومائة ذكر الخبر عن الاحداث التى كانت فيها‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 20 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100089>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲