Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة سبع وثلثين رمائة ذكر الخبر عما كان في هذه السنة من الاحداث‬
(1,698 words)

فما كان فيها من ذلك قدوم المنصور ابي جعفر من مكّة ونزولُه الحِيرة فوجد عيسى بن موسى قد شخص الى الأنبار واستخلف على الكوفة طَلحة بن اسحاق بن محمّد بن الأشعث فدخل ابو جعفر الكوفة فصلَّى بأهلها الجمعةَ يوم الجمعة وخطبهم وأعلمهم انه راحلٌ عنهم ووافاه ابو مسلم بالحيرة ثمـ شخص ابو جعفر الى الأنبار وأقام بها وجمع اليه اطرافه ؞ وذكر علىّ بن محمّد عن الوليد عن ابيه ان عيسى بن موسى1 كان قد احرز بيوت الأموال والخزائن والدواوين حتى قدم عليه ابو جعفر الأنبار فبايع الناس له بالخلافة ثمـ لعيسى بن موسى من بعده فسلّم عيسى بن موسى الى ابي جعفر الأمر وقد كان عيسى بن موسى بعث ابا غسّان واسمه يزيد بن زياد2 وهو حاجب ابي العبّا…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة سبع وثلثين رمائة ذكر الخبر عما كان في هذه السنة من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 13 December 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100027>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲