Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنه ثلث وخمسين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(405 words)

‫‪ [٣٧٠c]‬ فمن ذلك تجهيزُ جيشًا في البحر لحرب الكرك1 بعد مقدمه البصرة منصرفا من مكّة اليها بعد فراغه من حجّه وكانت الكرك اغارت على جدَّة فلمّا قدم المنصورُ البصرة في هذه السنة جهَّز منها2 جيشًا لحربهم فنزل الجسْرَ الاكبر حين قدمها فيما ذُكر وقدمته هذه البصرةَ القدمة الآخرة *وقيل انه انَّما قدمها القدمة3 الآخرة4 في سنة ۱٥٥ وكانت قدمته الاولى في سنة ۱٤٥ وأقام بها اربعين يومًا وبني بها قصرًا ثمـ انصرف منها الى مدينة السلام ۞

وفيها غضب المنصور على ابي ايّوب المُورِيَانىّ5 فحبسه وأخاه وبني اخيه سعيدًا ومسعودًا ومُخلَّدًا ومحمّدا وطالبهم وكانت منازلهم المَنَاذِر6 وكان سببُ غضبه عليه فيما قيل سَ…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنه ثلث وخمسين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 08 December 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100067>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲