Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫حديث الأنْبار وهى ذات العيون وذكر كَلْواذَى‬
(747 words)

1 ‫‪ [٢٠٥٩c]‬ ‪ [ms. 58]كتب الىّ السرىّ عن شعيب عن سيف عن محمّد وطلحة واصحابهما قالوا خرج خالد بن الوليد في تعبيته التى خرج فيها من الحيرة2 وعلى مقدّمته الأَقْرَع بن حابِس فلمّا نزل الأقرع المنزل الذي يُسلمه الى الأنبار انتج قوم من المسلمين ابلهم فلم يستطيعوا العُرجة ولمـ يجدوا بدًّا من الإقدام ومعهم بنات مخاض تتبعهم فلمّا نودى بالرحيل صرّوا الأمّهات واحتقبوا المنتوجات لانّها لمـ تطق السير فانتهوا ركبانا الى الأنبار وقد تحصّن اهل الأنبار وخندقوا عليهم واشرفوا من حصنهم وعلى تلك الجنود شيرزاذ صاحب ساباط وكان اعقلَ اعجمىٍّ…

Cite this page
“‫حديث الأنْبار وهى ذات العيون وذكر كَلْواذَى‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 12 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_040063>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲