Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن اختفائه والسبب في ذلك‬
(467 words)

‫‪ [١٠٣٤c]ذكِر ان سهل بن سلامة كان الناس يذكرون انّه مقتول وهو عند ابراهيم محبوس فلمّا صار حميد الى بغداد ودخلها اخرجه ابراهيم وكان يدعو في مسجد الرصافة كما كان يدعو فاذا كان الليل ردّه الى حبسه فمكث بذلك ايّامًا فأتاه اصحابه ليكونوا معه فقال لهم الزموا بيتكم فانّى أَرْزِى1 هذا يعنى ابراهيم فلمّا كان ليلة الاثنين لليلة خلت من ذى الحجّة خلّى سبيله فذهب فاختفي، فلّما رأى اصحاب ابراهيم وقوّاده ان حُميدًا قد نزل في ارحاء عبد الله بن مالك تحوّل عامّتهم اليه وأخذوا له المدائن فلمّا رأى ذلك ابراهيم اخرج جميع2 من عنده حتّى يقاتلوا فالتقوا على جسر نهر دَيالّى فاقتتلوا فهزمهم حُميد فقطعوا الجسر…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن اختفائه والسبب في ذلك‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110089>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲