Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن سبب ذلك وما كان من الامر فيه‬
(321 words)

‫‪ [١٧١٨c]ذكر علىّ1 عن شيوخه قال لمّا طالت ولاية نصر بن سيّار ودانت له خراسان كتب يوسف بن عمر الى هشام حسدًا الى ان خراسان دَبِرَةٌ دَبِرَة2 فان رأى امير المؤمنين ان يضمَّها الى العراق فأسرّح اليها الحكم بن3 الصَّلْت فانه4 كان مع الجُنَيد وولى جسيم اعمالهم فأعمر5 بلاد امير6 المؤمنين *بالحكم وأنا باعث7 بالحكم بن8 الصَّلْت *الى امير المؤمنين9 فانه اديب10 اريب ونصيحته11 لامير المؤمنين مثل12 نصيحتنا ومودَّتنا اهل البيت فلمّا اتى هشام كتابُه بعث الى دار الضيافة فوجد فيها مقاتل بن علىّ13 السَّعْدىَّ فأتوه به فقال امن14 خراسان انت قال نعم وانا صاحب التراك قال وكان قدم *على هشام15 بخمسين ومائة16 من ال…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن سبب ذلك وما كان من الامر فيه‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 23 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_090085>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲