Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن سبب ظفره وحبسه ايّاه‬
(507 words)

‫‪ [١٠٢٣c]ذكر ان سهل بن سلامة كان مقيمًا ببغداد يدعو الى العمل بكتاب الله وسنّة نبيّه صلعم فلم يزل كذلك حتّى اجتمع اليه عامّة اهل بغداد ونزلوا عنده سوى من هو مقيم في منزله وهواه ورأيُه معه وكان ابراهيم قد همّ بقتاله قبل الوقعة ثمـ امسك عن ذلك فلمّا كانت هذه الوقعة وصارت الهزيمة على اصحاب عيسى ومن معه اقبل على سهل بن سلامة فدسّ اليه والى اصحابه الذين بايعوه على العمل بالكتاب والسنّة وأَلاّ1 طاعةَ لمخلوق في معصية الخالق فكان كلّ من اجابه الى ذلك قد عمل على باب داره برجًا بجصً وآخرّ ونصب عليه السلاح والمصاحف حتّى بلغوا قرب باب الشأم سوى من اجابه من اهل الكرخ وسائر الناس…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن سبب ظفره وحبسه ايّاه‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 17 November 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110083>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲